بيان القدرات

globe

حماية SJHR والعمل الإنساني

SJHR هو الرائدة في مجال الحماية والحقوق ومنظمة إنسانية في الصومال. ونحن نبذل جهودا لحقوق ورفاه شعب الصومال. وقد SJHR نشطة جدا منذ أوائل 2014 ولكن الموظفين لدينا عشر سنوات من الخبرة في مجال الحماية وحقوق الإنسان والمساعدات الإنسانية.

يركز عملنا على الأشخاص الأكثر ضعفا مثل النساء والأطفال وكبار السن، والشخص المعاق والنازحين واللاجئين الذين هم في صميم عمل SJHR لأن التجارب أثبتت أن إنجازاتهم تتحول إلى الترقيات للأسر والمجتمعات المحلية والسكان من الريف.

وتلتزم SJHR للمساعدة في إعادة بناء الصومال آمنة ومزدهرة. محاولة مشاريعنا لتحسين مختلف مجالات الحياة بما في ذلك سبل العيش والصحة والتعليم والعدالة الاجتماعية والفرص الاقتصادية افتتح عموما. في العامين الماضيين، SJHR عملت بنشاط في الصومال وخاصة في بونتلاند وجنوب الوسطى وساهمت كثيرا في حماية وحقوق الإنسان والمجالات الإنسانية. في الوقت الحاضر، فإن برامجنا للمساهمة بشكل إيجابي في الحماية والتوعية، والخلاص من الحقوق وبرمجة الطوارئ. على مدى العامين الماضيين، أصبح SJHR على كل تنظيم الجولة بينما كان يعمل جنبا إلى جنب مع منظمة الفرعية والتنمية واللجنة الإنسانية (نائبة المفوضة السامية).

نهجنا

العمل SJHR ونائبة المفوضة السامية مع المجتمعات المحلية والشركاء مع المنظمات المحلية والدولية والجهات المانحة وكل الحماية والأخوة الإنسانية. ونحن ملتزمون تلبية المعايير الدولية للجودة والمساءلة ونحن جعل المجتمعات المؤكد لها رأي في تخطيط وتنفيذ وتقييم عملنا.

لتوسع نطاق البلاد، شبكة قوية من الحماية والأخوة الإنسانية، عقد واحد من الخبرة في مجال العمل الخيري بين قادة التنظيمي لدينا وسمعة باعتبارها LNGO ما هو جيد في ما لا تمكننا من توظيف مجموعة مستهدفة من الاستراتيجيات لمعالجة الكامنة أسباب المشاكل.

وفيما يلي بعض من سمات لنا أن تسفر عن نتائج:

 ونؤكد الحلول المحلية والدولية؛

 ونحن نركز على الضعفاء مثل النساء والأطفال والمسنين والنازحين واللاجئين وكذلك الأشخاص المعوقين.

 وقياس ورصد وتقييم أثر البرنامج.

 نحن هوادة دائما في سعينا إلى حل مشاكل الإنسان؛

 SJHR / نائبة المفوضة السامية شفافة عندما يتعلق الأمر صناديق كل المانحة قرش يذهب إلى المستفيدين.

 

إنجازات منظمة

تشكلت SJHR في عام 2011؛ ومع ذلك كانت المنظمة نشطة منذ يناير 2014. وخلال ذلك الوقت، وحققنا الكثير من حيث إقامة المشاريع المختلفة. على الرغم من أننا لم نصل الأموال من الجهات المانحة، ولقد تم تشغيل مشاريعنا على أساس طوعي والمساهمات من التهاني المجتمع وكذلك الصوماليين في الشتات.

إلى سبيل المثال لا الحصر من المشروعات التي تم تنفيذها:

  1. لقد بدأ مشروع الرصد الذي نحن نراقب مسائل الحماية في الصومال. منذ العام الماضي، قمنا برصد انتهاكات مختلفة ضد المدنيين والضعفاء وتحديدا في مناطق مختلفة من الصومال. لقد كتب العديد من التقارير على تحديثات الحماية في البلاد. في نهاية كل تقرير من هذا القبيل لأننا قدمنا ​​توصيات بشأن الكيفية التي يمكن أن تعالج هذه المشاكل أفضل.

  2. نحن قد حان حتى مع برامج معالجة أو رفع محنة المدنيين بما في ذلك

ط) -A برنامج مجلة الإذاعة برنامج أسبوعي لانهاء الانتهاكات الإنسانية الرئيسية وإعطاء توصيات بشأن كيفية التصدي لها

ب) دورات تدريبية وورش عمل حول حماية حقوق الإنسان (تعرف حقوقك)

ج) دورات تدريبية وورش عمل حول كيفية الإبلاغ عن قضايا الحماية

  1. وقد أنشأنا لجنة للحماية من العنف الجنسي وحماية عام (CPGGP).

وتتألف اللجنة من زيادة عدد الموظفين الذين لديهم مهن ومهارات مختلفة مناسبة للحماية من العنف الجنسي. وتعمل اللجنة أيضا على حماية العامة المخصصة للأشخاص الضعفاء مثل النساء والأطفال وكبار السن والأشخاص النازحين داخليا وكذلك اللاجئين. في الوقت الراهن، لدينا ستة أعضاء اللجنة الذين يعملون على حماية العامة واثنين من النشطاء المناهضين للالعنف الجنسي. CPGGP يعتمد اعتمادا كبيرا على مشاركة المستخدمين ومساهمة لأنها تشكل الاستراتيجية المستقبلية للمنظمة وتساعد على الحفاظ على بعض البرامج الرئيسية. يتم دمج وجهات نظرهم في الخطط الاستراتيجية، وبالتالي، فإن النتيجة الخدمة ذات الصلة مباشرة لاحتياجات المستخدمين.

مشاريع أخرى

  1. توعية ضد ختان الإناث (ختان الإناث). ويشمل ذلك حملة إعلامية وسائل الاعلام والتوعية حول مخاطر ختان الإناث.

برنامج استعادة 2. سبل العيش للنازحين في مقديشو وبلاد بنط وخاصة في غاروي وبوساسو المدن. وإلى جانب المساعدات العادية للنازحين مع المواد الغذائية وغير الغذائية التي تبرعت بها المهنئين، وزعنا بدء رأس المال للعشرات من النازحين في تلك المناطق حتى يتمكنوا من البدء في الأعمال التجارية الصغيرة. في المستقبل، وسوف نحاول أن زيادة عدد المستفيدين بمجرد ان نحصل على أموال من المانحين كما استشهد هذا المشروع وفعالة جدا من حيث تحسين سبل عيش النازحين في المستقبل منتصف المدة.

  1. مشروع رسم الخرائط: هذا هو برنامج المسح التي نقوم بزيارة مخيمات النازحين وغيرها من المواقع التي يعيش فيها الناس المعرضين للخطر من أجل التحدث معهم ومعرفة بالضبط ما حاجاتهم وهمومهم هي. بمجرد ان نعرف المحن بهم ونحن كفريق واحد مع غيرها من المنظمات المماثلة لها والمهنئين وذلك لإيجاد سبل لمساعدة هؤلاء الناس في محاولة للتغلب على تلك المشاكل التي تواجههم.

 

المشاريع المستقبلية

  1. مساعدة اللاجئين مع حالات الحماية الخاصة للحصول على توصيلات لإيجاد حل دائم أي إعادة التوطين في بلد ثالث لأغراض السلامة. هناك العديد من اللاجئين في المناطق الحضرية من الصومال في العاصمة الكينية نيروبي حيث يشعرون المعوزين، وفي الوقت نفسه يعيش في خوف له ما يبرره من الاضطهاد في المستقبل. أنهم لا يستطيعون العودة إلى بيوتهم إلى الصومال؛ انهم لا يستطيعون العيش في أي داداب مخيمات اللاجئين أو كاكوما مخيم. على الرغم من أن هذه هي الأفراد مع حالات خاصة، فإنها تضيف ما يصل الى تشكيل مجموعة كبيرة من الناس الضعفاء الذين بالأسى والذين حطمت الآجلة. ونود أن التطوع وتقييم حالاتهم قبل إحالة أولئك الذين ليس لديهم خيارات أخرى للمنظمات التي يمكن أن تعمل على إيجاد الحلول لها دائمة. ملاحظة: لقد سبق أن كتبت بعض التوصيات لهؤلاء الأفراد وبعض أحيلت إلى السفارات في نيروبي من قبل المفوضية لإمكانيات إعادة التوطين. هذا هو الأثر بالنسبة لنا بالفعل. ويجب أن نعزز هذا المشروع النبيل في المستقبل القريب خصوصا إذا حصلنا على العودة من المنظمات عدم التفكير.

  2. العودة إلى الوطن-SJHR شاء أن يأتي أيضا مع مشروع حيث أنها ستوفر يد العون للاجئين والنازحين الذين سيتم إعادتهم إلى المناطق التي كانوا يعيشون فيها في الماضي.

  3. ونحن نخطط لإنشاء مركز حيث يتم دراسة العنف الجنسي وحماية عام المهارات التي يجب أن نعطي اسم “مركز الحماية من العنف الجنسي والعامة للحماية. قد تكون موجودة وهناك قسم فرعي منه في بونتلاند التي هي جزء من منطقة عملياتنا والجزء الآخر قد يكون في مقديشو.

 

أساسيات للمركز هي:

 التعاقد مع الطبيب وتدريبه في التدبير السريري للاغتصاب (CMR). وستكون هذه هي النقطة المحورية في حالات الاغتصاب

 الأموال والدعم الطبي للناجين من العنف الجنسي

 مجموعات الاغتصاب لاستخدامها في الحوادث من حالات الاغتصاب

 إجراء نقاش حول العنف الجنسي التي ستعقد وتسجيلها. ومن المقرر أن الهواء للاذاعة العامة مقابل 1.5 أشهر من أجل رفع مستوى الوعي حول قضية العنف الجنسي، وتحديدا في أدوار مختلف الجهات الفاعلة في المجتمع (مثلا المحامين والصحفيين والعاملين في مجال الصحة وشيوخ، وفرق إدارة الحالة، الناجين، الخ .)

 تحديد وتقديم المساعدة للناجين من العنف الجنسي

 آليات دعم شاملة للناجين من العنف الجنسي، والدعم الطبي على وجه التحديد

University of Nairobi